من أنا

مجرد تعبير عن رأى امرأة متمرده دائما على الواقع .. تعبير عن فكرى .. إحساسي .. مشاعرى .. باختصار هذه الكلمات تختصرنى أنا.. هبه العسلى

الخميس، 2 أغسطس، 2012

مدن الأحلام


هو يراها أنثى تطوى بين يديها مفردات الأنوثة والسحر والخيال
وأنت لا ترى فيها سوى أنثى تكتمل حياتك بوجودها
قالت لك بان امراة مجنونة مثلها .. تحترف الرقص على أوتار الأحرف
لا تحتاج ذلك الحب التقليدي
هو يراها أميرة تسمو على عروش مدن الأحلام
أإنثى تتفرد على عرش الأنوثة والنساء
وأنت تراها أنثى ك كل النساء
هو يقتحم مدنها ويبعثر أحرفها بجنون عاشق خيالى
وأنت لاترى فى أحرفها سوى نزف القلم على ورقة بيضاء
هى أحبتك صدقا
لكنه يسمعها .. يفهمها .. يحتويها .. يكتبها .. يقتحمها
وأنت لا تحاول حتى أن تقترب من حدود مدنها الخيالية
هو فى عينيها نزارى العشق
وهى تريدك أنت
هو يصيغها مشروع حب لزمن قادم كما صاغتها أحلام
و يجيد لغه الحب فى وطنها
وأنت تحيا ...بعيدا تكتفى بالمرور كالغريب
يا من تحبها حقا ..
أترى يكتب عليها القدر أن تعيشك على الأرض وتحلق معه فى السماء
وتترك العشق المتمرد معلق بين الأرض والسماء
فهكذا هى بينك وبينه ممزقه .. هنا فى الأرض و هناك تحلق عاليا فى السماء 

الأحد، 8 يوليو، 2012

لماذا جئت ؟


يا آدم 
كيف تكن أنت نصفى الآخر 
وأنا أشعر معك بوحدة قاتله 
يارجل شرقى الملامح .. عصى على الفهم والإحتواء
بإمكانى ان أكن أميرة شرقية بعيدة .. مستحيلة 
بإمكانى أيضا ان أكن غانية تعبث بك ..تشعل الثورات بين أضلعك بنظره من عينيها
لكنى اخترت ان اكن انا
طفلة وشرقية وغجرية وعاشقة وشقية وخجولة وحالمة وعفوية وغاضبة فى ثوب امراة واحدة
ياسيدى .. هزمنى تملق وتملك وغدر شهريار كثيرا .. لكنه لم يكسر بداخلى عزة شهرزاد وكبريائها ..
ولم يبقى لى سوى القلم يسند ظهرى
هزمنى الحب وأنصفتنى الكتابه
أنصفتنى لكنها لم ترمم ذلك الكسر
فإن لم تكن فى حياتى ترميما لكسري
فبالله عليك لماذا جئت ؟

سقوط


أرجوك ..
كفاك كذب .. لأنى حقا
فقدت القدرة على التظاهر بأنى أصدقك
لا أريد أن أفقد نفسي أمامهم
وأصرخ .. كفاكم
أنا أعلم أنه كاذب
لاتذبحونى بحقيقة أدركها جيدا
فأرجوك .. جنبنى مذله سقوطك من عينى
أمام أعينهم 

سذاجة




أن تجعلى من كل عابر ... ملكا متوجا على عرش قلبك
تلك هى السذاجة ياصديقتى !

أيتمرد القدر ؟


ياسيدى 

أنت دافئ قوى كالشمس 
وأنا وحيدة بعيدة كالقمر 

ترى هل يتمرد القدر على قوانين السماء ويجمعنا يوما فى ليله واحدة !

الجمعة، 6 يوليو، 2012

كل صباح




أسأل نفسي كل صباح..

لماذا تشعر نفسي دائما بالضجر من الأيام .. 
فانا امراة .. تعودت دوما أن ترحل بقلمها الى عالم اللامعقول واللاموجود 
بعيدا عن أيام تختلف معها الى حد التناقض

الجمعة، 29 يونيو، 2012


أنا فى حبك طفلة عنيدة .. مجنونة .. اغار من انفاسهن إذا مااقتربت منك .. أردد دائما .. أحبك ولا أتمنى من الله غير قلبك و صغارى بملامحك الحبيبة